موقع مدرسة أبو رفاعي الابتدائية
أهلا بك في منتدانا زائرا كريما وناصحا أمينا ومشاركا مفيدا
مدير المدرسة أ / الشحات البسطويسي

موقع مدرسة أبو رفاعي الابتدائية

رؤية المدرسة: مدرسة تربوية تعليمية ذات جودة شاملة مدعمة بالتكنولوجيا واشعاع مجتمعي متبادل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الناجح
المواضيع الأخيرة
» علي اسم مصر
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 9:55 pm من طرف Admin

» عام دراسي جديد سعيد كل عام وانتم بخير
السبت أغسطس 22, 2015 1:37 pm من طرف Admin

» دستور المدرسة
السبت أكتوبر 11, 2014 4:38 pm من طرف Admin

» استمارة تقيم الطالب للمعلم
السبت أكتوبر 11, 2014 4:17 pm من طرف Admin

» السيرة الذاتية
الخميس يناير 24, 2013 10:04 am من طرف Admin

» مدير المدرسة في سطور
الخميس يناير 24, 2013 10:02 am من طرف Admin

» علي الطريق
الخميس يناير 24, 2013 9:58 am من طرف Admin

» السادة اولياء الامور
الأحد يناير 13, 2013 6:15 pm من طرف Admin

» المدرسة نبراس
السبت يناير 12, 2013 8:50 pm من طرف Admin

أبريل 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ساعة
al_jare7
القرآن الكريم

شاطر | 
 

 مفهوم وأهداف وأدوات التقييم الذاتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

مُساهمةموضوع: مفهوم وأهداف وأدوات التقييم الذاتي   الإثنين نوفمبر 21, 2011 11:52 pm

[b]مفهوم التقييم الذاتى

يقصد بالتقييم الذاتي للمؤسسة التعليمية مجموعة الخطوات الإجرائية التي يقوم بها أفراد المجتمع المدرسي لتقييم مؤسستهم بأنفسهم استنادًا إلى معايير ضمان الجودة والاعتماد، وذلك من خلال جمع البيانات والبيانات عن الأداء المدرسي في الوضع الحالي، ومقارنته بمعايير الجودة والاعتماد.

ومن ثم تعتبر دراسة التقييم الذاتى للمؤسسة التعليمية مدخ ً لا لتحسين الأداء المدرسى وإعداد خطط التحسين اللازمة، وكذلك تعتبر من ناحية أخرى احد أهم مكونات ملف الاعتماد التى تتقدم به المؤسسة إلى الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، حيث يقدم فكرة واضحة وشاملة عن واقع المؤسسة التعليمية، ويساع فريق المراجعة الخارجية المعتمد على وضع الفروض التى توجه الزيارة الميدانية.



أهداف التقييم الذاتى

يهدف التقييم الذاتى لمؤسسات التعليم قبل الجامعي إلى التعرف على:

درجة التوافق بين الممارسات السائدة في المدرسة وبين المعايير في مجالاتها المختلفة.

جوانب القوة والضعف في الأداء المدرسي في ضوء متطلبات الوصول إلى معايير الجودة والاعتماد.

تحديد نقطة الانطلاق في بناء وتنفيذ خطط التحسين المستمر لتحقيق متطلبات تحقيق المعايير.



خطوات التقييم الذاتى

تمر دراسة التقييم الذاتي للمدرسة بسبع خطوات أساسية يمكن النظر إليها على النحو التالي:

١- تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتى للمؤسسة.

٢- إعداد خطة التقييم الذاتى.

٣- التهيئة والإعلان عن دراسة التقييم الذاتى.

٤- تشكيل وتدريب فرق العمل.

٥- الاتفاق على نوعية البيانات المطلوبة وأساليب الحصول عليها.

٦- تحليل البيانات.

٧- كتابة التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.


الخطوة الأولى: تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتى للمؤسسة :

تتمثل الخطوة الأولى في دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة في تشكيل فريق لقيادة الدراسة ومتابعة الأداء فيها، وعادة ما يتكون هذا الفريق من:

١- مدير المؤسسة.

٢- أحد الوكلاء .

٣- المعلمون الأوائل لجميع المواد.

٤- ممثلون لمجلس الأمناء والآباء والعاملين والمعلمين والاخصائيين.

٥- ممثلون للمتعلمين ( يفضل فى المرحلة الابتدائية أن يكونوا من بين المتعلمين فى الصفوف النهائية).

تتمثل مهمة هذا الفريق فيما يلي:

- تخطيط دراسة التقييم الذاتى.

- تشكيل فرق العمل اللازمة للقيام بالدراسة .

- الإشراف على تدريب فرق دراسة التقييم الذاتى وبناء قدراته.

- الإشراف على تجهيز أدوات جمع البيانات.

- قيادة وتوجيه فرق دراسة التقييم الذاتى في عملية جمع وتحليل البيانات.

- الإشراف على إعداد التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.

- اتخاذ القرار المناسب بأولويات التحسين.

الخطوة الثانية: إعداد خطة التقييم الذاتى:

يقوم فريق قيادة التقييم الذاتى بتصميم خطة إجرائية لتنفيذ دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة، يتم من خلالها وضع الجدول الزمن للتنفيذ والمشاركين فى تنفيذ الدراسة ومسئولية كل منهم ، مع وضع نظام للمتابعة.

كما يقوم فريق قيادة دراسة التقييم الذاتى بعقد اجتماعات ولقاءات دورية لمناقشة المشاركين فى الدراسة فى مقترحاتهم وتصوراتهم لضمان اندماج الجميع فى العمل والالتزام بتنفيذ الخطة بالمستوى المطلوب.

الخطوة الثالثة: التهيئة والإعلان عن دراسة التقييم الذاتى

تمثل تهيئة أفراد المؤسسة والمعنيين بها لتنفيذ إجراءات التقييم الذاتى متطلب أساسي، وخطوة مهمة لتوفير قناعات بمبررات الدراسة، ودفع هؤلاء الأفراد للمشاركة بفاعلية فى تلك الإجراءات، ومن ثم نجاح عملية التقييم الذاتى، وتحقيق أهدافها.

ويمكن استخدام آليات متنوعة لتهيئة أفراد المؤسسة والمعنيين بها لدراسة التقييم الذاتى مثل: الندوات، والملصقات، والنشرات، واستخدام الموقع الالكترونى للمؤسسة.

الخطوة الرابعة: تشكيل وتدريب فرق العمل اللازمة للقيام بدراسة التقييم الذاتى

تتطلب دراسة التقييم الذاتي تشكيل عدد من فرق العمل، بحيث يتخصص كل فريق منها في أداء مهمة محددة من المهام المرتبطة بهذه الدراسة، أو يتخصص في تقييم مجال محدد من مجالات ضمان الجودة، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية دور

وحدة التدريب والجودة بالمؤسسة بالتنسيق مع وحدة التدريب والجودة بالإدارة التعليمية.



الخطوة الخامسة: الاتفاق على نوعية البيانات اللازمة وأساليب الحصول عليها تتطلب دراسة التقييم الذاتي جمع نوعين من البيانات هما:

أ - معلومات كمية: تتمثل في البيانات الكمية والرقمية( نتائج الطلاب - نسب النجاح - - نسب التسرب - أعداد المتعلمين – إعداد المعلمين والعاملين – المعامل والاجهزة…. الخ .

ب- معلومات كيفية: وهي بيانات وصفية يتم الوصول إليها من تحليل رؤية المؤسسة ورسالتها، والآراء ووجهات النظر والاتجاهات السائدة بين جميع الاطراف المعنيه ( المعلمين – العاملين - أولياء الأمور المتعلمين ومجلس الأمناء …الخ).


الخطوة السادسة: تحليل البيانات :

تعتبر هذه الخطوة على جانب كبير من الأهمية نظرًا لأنها تقدم الوضع الحالي للمؤسسة معبرة عن الواقع الفعلي للمؤسسة، ويجب أن يراعى في تحليل البيانات ما يلى:

١- المعالجة الكمية والتحليل الكيفي للمعلومات فى ضوء معايير ضمان الجودة الاعتماد.

٢- مشاركة جميع أعضاء فريق التقييم الذاتى.

٣- توجه عملية وتحليل البيانات لرسم صورة للوضع الحالي للمؤسسة في المجالات المختلفة، مقارنًا بوضعها المرغوب فى ضوء مدرجات القياس (Rubrics) لمعايير الجودة والاعتماد في مجالاتها المختلفة (القدرة المؤسسية -– الفاعلية التعليمية).

٤- عند القيام باستخلاص الدلالات من خلال معالجة وتحليل البيانات لابد من تحقق كل معيار على حدة، وكذلك علاقته بغيره من المعايير في نفس المجال، ومن ثم يكون الاهتمام هنا بتكوين صورة متكاملة عن المؤسسة (انظر ملحق – استمارة التقييم الذاتى).


الخطوة السابعة: كتابة التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى:

تمثل كتابة تقرير التقييم الذاتى للمؤسسة مرحلة مهمة من مراحل هذا التقييم، حيث توفر وثيقة تسجل كل إجراءات التقييم، وما ارتبط بها من أدوات، واليات، وسياق، وتحديات، وهى جميعها جوانب ضرورية لتشكيل صورة "بانورامية" للتقييم الذاتى للمؤسسة التعليمية، يساعد على تعرف واقع الأداء فيها استنادا إلى معايير الاعتماد المؤسسي ومتطلبات تحسين الأداء. وعادة ما يشمل هيكل هذا القرير مجموعة أساسية من العناصر لعل أبرزها، البيانات الأساسية للمؤسسة، ونتائج تقييم أدائها وفق كل معيار من معايير الاعتماد فضلا عن ابرز جوانب التميز فى أداء المؤسسة والتحديات التى تواجهها وأولويات تحسينها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aburifaischool.own0.com
 
مفهوم وأهداف وأدوات التقييم الذاتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسة أبو رفاعي الابتدائية :: الجودة والاعتماد التربوي :: التقييم الذاتي-
انتقل الى: